السبت، 1 مارس، 2008

سَعَد الشينة..يالله لينا..!!!

بعد قصة حب إستمرت 33 سنة......تزوج الأمير شارلز ب حبيبة عمره كاميلا باركر باولز في الثامن من أبريل 2005......
قابل الأمير صديقته كاميلا عام 1970 و جمعت بينهما صداقة عميقة....لم يكن الزواج من أبجدياتهما...... تزوجت هي ب باركر باولز و انجبت ولد و بنت.....تزوج بعدها الأمير شارلز من معبودة الجماهير ( الليدي ديانا )....و يقال ان كاميلا هي من اختارت لشارلز ديانا زوجة....استمرت صداقتهما الحميمة حتى اعترف الأمير عام 1994 أمام الصحافة بخيانته لأميرته الحسناء مع العجوز الشمطاء كاميلا..... انفصلت كاميلا عن زوجها باركر باولز.....تدنت شعبية كلا من شارلز و كاميلا...حتى وفاة الليدي ديانا في حادث حركة مروع....
منذ 1999 بدأت كاميلا في الظهور العلني مع الأمير شارلز وسط غضب الجماهير و إستهجانها.... حتى إستطاعت إذابة قلوب الجماهير كما إستطاعت إذابة قلب شارلز من قبل..
السؤال الذي يحيرني...... كيف تفشل معبودة الجماهير..الحسناء الجميلة الفاتنة ديانا في إستقطاب قلب زوجها......و تستقطبه هذه الشمطاء الدميمة؟
هل الصداقة أساس الحب...ام الحب أساس الصداقة؟
هل المسألة.....مسألة Luck أم Look أم Lack ؟
أم أن كل الحكاية تأكيد لمن قالت... سَعَد الشينة....يالله لينا...!!!

ليست هناك تعليقات: