الثلاثاء، 1 أبريل، 2008

للنجاح ألف أبٌ...و الفشل يبقى يتيم..!!!

عندك مشروع ....عمرك كلو بتحلم بيهو..
تشاور ناس قريبين منك...
بعضهم/ن يدعمك و يؤازرك و ينصحك بكل صدق و أمانة..
و بعضهم/ن يكسر مجاديفك...
تصر أنت على إتمام المشروع متسلحاً بإيمانك القوي بنجاحه..... مُستنداً على دعم الفئة الأولى..المادي و المعنوي..
بينما تستمر الفئة الثانية في إحباط عزيمتك و إثباط همٌتك بكل ما أوتيت من قوة...

******
بعد كدا في إحتمالين.....


الإحتمال الأول:

يشاء الله أن يفشل المشروع بالرغم من كل محاولاتك المضنية لإنجاحه...
تواسيك الفئة الأولى...و تدعو لك بالنجاح في المرات القادمة..و تنصحك بأن لا تستسلم للفشل...و أن تحاول مرة أخرى...
تُفاجأ بأن الفئة الثانية قد تبنٌت فشلك و شرعت تحكي شامتة عنه في كافة المجالس...
مرددين..قائلين..... (( نصحوك أبيت تسمع كلام..و هدوك أبيت ما تنهدي ))


الإحتمال الثاني:-
يشاء الله أيضاً و ينجح مشروعك بفضل الله و بفضل إصرارك و مثابرتك...
تهنأك الفئة الأولى من كل قلبها و ترى السعادة في عيونهم و قلوبهم...
تُفاجأ بأن الفئة الثانية قد تبنٌت نجاحك و طفقت تتحدث عنه في كافة المجالس .مع التأكيد على دعمهم اللا محدود لكَ...
و عن إيمانهم المنقطع النظير بمواهبك و قدراتك..
بل والتأكيد على أن المشروع ما كان لينجح لولا مجهودهم و نصائحهم لكَ..!!!!


دا من شنو يا ربي؟!!!