السبت، 1 مارس، 2008

إلى أميٌ..إلى أبيٌ..!

إلى أمي:-
ليتني كنتُ
حينما كانت أمِّي
طفلةً حزينةً
تحتاجُ إلى صديقةٍ في مثلِ حزنِها
ليتني كنتُ هناك
أقاسمُها وحدتَها
يتمَها
و ليتني كنتُ أكبرَ منها قليلاً لأكونَ أمَّها......
---
إلى أبي:-
خذني من يدي الصغيرةِ إلى مدينتِكَ
مثلما كانَ الحزنُ يأخذني إلى مدرستي
رُدَّني إلى ضفيرتي
إلى مهري البنيّ الحزين
رُدَّني إلى صورتي القديمةِ في مرآتي
خذني حيثُ للأطفالِ قلوبٌ ملوّنةٌ
و للأحصنةِ الخشبيّةِ أجنحة
رُدَّني......
- سوزان عليوان -

ليست هناك تعليقات: