السبت، 1 مارس، 2008

هل زوجتك ألفا ..أم..أوميغا..؟!!!

قسٌم العلماء مملكة الحيوان الى مجموعات من الذكور و الاناث بحسب مراتبهم ...
يحصل القائد الاقوى في أعلى السلم على لقب ( ألفا ) بينما يُمنح من في أسفل السلم تسمية ( أوميغا ). الابحاث و الدراسات حول الزواج و العلاقة القوية الدائمة قسٌمت الزوجات إلى...
الزوجة القنوعة التى ترضى بالموجود و تؤمن لشريكها الارتياح و الدفء و اطلقوا عليها اسم الزوجة الأوميغا......
و الزوجة الطموحة مهنيًا و اجتماعياً التي تتنافس معه على صعود سلم النجاح و الرقى في ساحة العمل و اطلقوا عليها اسم الزوجة الألفا...
و قد اكدت الدراسات ان الرجال يفضلون المراة الأوميغا.......حيث انهم يفضلون ان يتملكوا مفتاح القيادة و السيطرة في بيت الزوجية و أن المرأة الألفا تهددهم ذهنياً و فكرياً و مهنياً و اجتماعياً......لذلك يجنح الرجال نحو الارتباط بإمرأة دون مستوى نجاحهم المهني و المادي......
و قد قسٌم هؤلاء العلماء العلاقات الزوجية السائدة إلى:-
* هو ألفا......هي أوميغا.....علاقة كلاسيكية تقليدية...انت الرجل القوي صاحب البيت و سيده..و هي الزوجة المطيعة التى تقدم فروض الولاء و الطاعة لزوجها الأكثر خبرة و حكمة....انت سعيد معها لأنها لا تهدد مكانتك و لا هيبتك...و هي مرتاحة لأنك الكتف الذي تتكيء عليه..
* هي ألفا...هو اوميغا...في البداية لن يمانع الرجل...لأنها تشكل دعماً مهماً للإستقرار المادي و الإجتماعي...لكن ما أن يحس أن انظار الآخرين تتركه في المرتبة الثانية فإن القناعات تتبدل...رجولته ستتهدد و سيسعى لفرض مستواه على المرأة التى لن تقبل به على المدى الطويل ان كانت تصبو للمزيد من النجاح.....
* شريكان في الألفا..اتحاد للقوة و المساواة كل منكما يقدر الآخر و يحترم مكانته و ينسجم مع نجاحه......لكن المزيد من النجاح سيسير بكما على دربين منفصلين و سيكون على حساب علاقتكما العاطفية التى لن تصرفا الوقت الكافي و اللازم لتوطيدها......
* شريكان في الأوميغا......علاقة عاطفية ناجحة...كل منكما يقبل الآخر كما هو و يحترم وجهات نظره......لكن أي تغيير يطرأ على قيمكا او مبادئكما قد يهدد هناءكما العائلي.....
أعزائي ....
هل تفضلون الزوجة ( الألفا ) أم... ( الأوميغا )...؟؟؟؟!!!

ليست هناك تعليقات: